ما الذي يجعل الرسم البياني سهل التذكر؟

ترجمة: إبراهيم التميمي (itamimi@)

     كمصممين للبيانات، نحن في بحث دائم للإطلاع على أساليب جديدة لتمثيل البيانات بشكل فعال. لا يتمحور الموضوع حول النظرة الجميلة لتمثيل البيانات بل حول جعل الإطلاع على الرسوم المعلوماتية تجربة ممتعة بطرق مختلفة كل مرة. أحد أكثر المواضيع إثارة للجدل في تصميم البيانات هو فيما إذا كان التصميم جيد او سيء؟ ما هو المعيار لذلك؟ وهل التمثيل الفوضوي مليء بعناصر التصميم البصرية المختلفة التي تهدف إلى تعزيز جماليات البيانات الممثلة أم لا؟ هل هي ستسهم في جعل التصميم سهل التذكر أم لا؟. خبراء كستيفن فيو و إدورد تيفت يعارضون إستخدام ذلك النوع من التمثيل الفوضوي (Chart junk) ، بينما العديد من الدراسات قدمت نتائج تعارض ذلك.

University_of_Sasatchewan

ولإختبار هذه الإشكالية، قام معهد ماستشوستش للتكنولوجيا ام اي تي MIT عام 2013 بدراسة واسعة النطاق لطرق التمثيل ورسم المعلومات والتركيز على ما يجعل التمثيل لتلك المعلومات لا ينسى وسهل التذكر. تحديداً، كان الباحثون يتطلعون إلى معرفة كيفية احتفاظ أدمغتنا بالتصويرات الرسومية على هيئة صور ( الدراسة هنا لم تكن تركز على ما إذا كان التمثيل للبيانات يعزز جمالية العرض أو كونه أسهل للفهم أو يساعد على إدراكه بشكل أسهل).

     في البداية، قام الباحثون  بالحصول على ٢٠٧٠ عينة من الرسوم المعلوماتية والبيانات المصورة من صفحات الإنترنت وقاموا بتصنيفهن إلى ١٢ صنف مختلف وفقاً لأنواع التمثيل المستخدمة: المجال، الأعمدة، الدوائر ، الرسم التوضيحي، التوزيع، شبكي ومصفوفة والخطية، الخريطة النقطية، الجدول، النص، التشجير البياني والشبكات. وتم أيضا تصنيف كل عينة بناءً على سمات بصرية غنية بالمعلومات كالخطوط البارزة المشبعة بالحبر وذات كثافة بصرية.

Screen-Shot-2014-10-14-at-3.58.03-PM-816x368

بعد تصنيف كل الرسوم البيانية، تم تحديد عدد ٤١٠ عينة فقط من الرسوم البيانية لتكون موضع الإختبار لهذه الدراسة. بعد ذلك، قام الباحثون بابتكار لعبة تقوم على تقديم سلسة من الرسوم البيانية للمشاركين. ثم طلب من المشاركين أن يشاهدوا سلسة الصور مرة اخرى وأعطوا التعليمات بالضغط على مفتاح معين عند رؤيتهم لأحد الصور من السلسلة الاولى، مما يسمح للباحثين بتتبع الرسوم البيانية التي لا تنسى.

Screen-Shot-2014-10-14-at-1.54.01-PM-816x393

نتائج الدراسة أكدت العديد التصورات ونفت بعضها الآخر والتي يتبناها الأفراد من طرفي النقاش حول الرسوم الفوضوية (Chart junk)، ولكن شيئا واحداً ظهر بشكل واضح وهو أن الرسومات البيانية قابلة للتذكر جوهرياً. ومن النتائج التفصيلية التي استنتجتها الدراسة ما يلي:

الرسم البياني الذي يحتوي على رسوم مألوفة أكثر، يسهل التعرف عليه بسهولة أكثر من غيره وبالتالي لا يُنسى. هذا يشمل بشكل خاص التمثيل الرسومي لما يتعلق “بالطبيعة” والتي تظهر بشكل مشابه للمَشَاهِد والأشياء والناس.

 

Screen-Shot-2014-10-14-at-4.00.16-PM-816x412

 

الرسوم البيانية أسهل للتذكر إذا احتوت على رسم تخطيطي أو رسمة لشيء معروف. بإختصار ليس كل الرسوم التمثيلية الفوضوية متساوية في التقييم. بل أن ذلك يعتمد على عناصر الرسم التفصيلية ( كالمصفوفات، التشجير المعلوماتي والشبكات وأخيرا الرسوم التي تحوي على رسوم تعبيرية) لها القدرة لتكون سهلة التذكر أكثر من الرسوم البيانية الأخرى التي تحتوي على ( دوائر ونطاقات، نقاط، أعمدة، وخطوط).

الرسم البياني يكون سهل التذكر أكثر لو كان ملونا بأكثر من لون. لقد وجد أن الرسوم البيانية التي تحتوي على ٧ ألوان وأكثر تكون سهلة التذكر بشكل أكبر.

الرسوم البيانية التي تحتوي على نسب (Data-to-ink – بيانات-مقابل-حبر) منخفضة وكثافة تمثيل رسومي مرتفع تعد قابلة للتذكر بشكل أكبر. خصوصاً، الرسوم البيانية المزدحمة بالعناصر البصرية وأحيانا بشكل فوضوي كانت أكثر قابلية للتذكر من الرسوم البيانية النظيفة قليلة الازدحام بالعناصر البصرية المختلفة.

 

بطبيعة الحال هذه النتائج لا تنطبق على كل الحالات وهناك العديد من الأسئلة تحتاج لإجابة حتى نستطيع وضع وصفة محددة للرسم البياني القابل للتذكر.

  • كيف يؤثر السياق أو موضوع الرسم المعلوماتي على المتلقي؟
  • ما هي الجوانب المؤثرة على زيادة الفهم او الاحتفاظ بالبيانات؟
  • كيف يمكن تحقيق التوازن بين التصميم الجذاب والمبالغة البصرية؟

     على الرغم من أنها فقط مجرد مسألة وقت حتى نصل الى إجابات صلبة وواقعية فإننا نود أن نرى مزيدا من الجهود الأكاديمية البحثية للتعرف على أفضل السبل لتحسين عرض وتمثيل المعلومات مع الإحتفاظ بأقصى قدر من التأثير.

     بقي أن نقول أن تصميم الرسم البياني (الانفوجرافيك) وتمثيل مختلف البيانات هو علم وفن، وسيكون علينا الإنتظار لبعض الوقت من أجل قليل من الإسهامات العلمية في هذا المجال.

المصدر: http://www.columnfivemedia.com/makes-visualization-memorable

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − fifteen =